اللوجستية الأردنية تبدأ بتخزين بنزين 95 المستورد من قبل القطاع الخاص

 

 قالت مدير عام الشركة اللوجستية الأردنية للمرافق النفطية م. خلود محاسنة إن الشركة بدأت مؤخرا باستقبال وتخزين شحنات البنزين 95 المستوردة من قبل شركات القطاع الخاص لتسويق المشتقات النفطية.
وأضافت المحاسنة أن الشركة ستبدأ كذلك خلال الشهر الحالي باستقبال شحنات البنزين 90 المستوردة من قبل هذه الشركات من الأسواق العالمية.
ويعمل في السوق المحلية 3 شركات لتسويق المشتقات النفطية هي توتل والمناصير وجوبترول.
ويتم تخزين هذه الأصناف في خزانات مشروع الماضونة وسط المملكة حيث أنجزت الشركة هناك مشروعا يتألف من 6 خزانات ديزل سعتها 172 ألف طن  و4 خزانات بنزين 90 وخزاني بنزين 95 سعتهما 127 ألف طن، وخزاني وقود طائرات سعتهما 34 ألف طن، و5 خزانات غاز بترولي مسال سعتها 10 آلاف طن.
وبينت المحاسنة أن كفاية المملكة من هذه الأصناف بعد تشغيل هذه الخزانات ستغطي 34 يوما لكل من البنزين والديزل ووقود الطائرات، بينما ستغطي كميات الغاز البترولي حاجة المملكة لمدة 10 أيام.
وبدأت الشركة بنقل مخزون المملكة الاستراتيجي من المشتقات النفطية إلى هذه الخزانات في نيسان (ابريل) الماضي، وقد تم تنفيذ المشروع، بمنحة من صندوق أبو ظبي للتنمية، وضمن المنحة الخليجية، وتبلغ كلفته 174.7 مليون دولار.
يذكر أن مجلس الوزراء وافق في أيار (مايو) الماضي على نقل ملكية المرافق النفطية ومشاريع السعات النفطية إلى الشركة اللوجستية الأردنية المملوكة بالكامل للحكومة.
وبحسب قرار حكومي سابق، فإن الشركة اللوجستية ستتولى إدارة مرافق تخزين ومناولة المشتقات النفطية، بعد انتهاء امتياز شركة مصفاة البترول في أيار (مايو) المقبل