"المركزي" يتوقع نمو حوالات المغتربين 4 % في 2018

 

توقع نائب محافظ البنك المركزي، الدكتور ماهر الشيخ حسن، نمو قيمة حوالات المغتربين الأردنيين في العام الحالي بنحو 4 % عن العام 2017.
وقال الشيخ حسن "إن أرقام الحوالات جيدة والتحسن معقول وهناك نمو رغم الظروف الحالية وهذا بحد ذاته مؤشر إيجابي".
وبلغت تحويلات الأردنيين العاملين في الخارج 3.7 مليارات دولار (نحو 2.6 مليار دينار) في نهاية العام 2017.
ولفت إلى أن شهر حزيران (يونيو) الحالي سيشهد ارتفاعا بالتزامن مع عيد الفطر الذي عادة تتحسن فيه قيمة الحوالات بشكل ملحوظ.
وتعد حوالات العاملين في الخارج أحد المصادر المهمة التي يتغذى عليها الاحتياطي الأجنبي إلى جانب الاستثمار الأجنبي المباشر والدخل السياحي والإيداعات بالدولار، إضافة إلى الصادرات الوطنية من السلع والخدمات والمحافظ المستثمرة في سوق عمان المالية.
إلى ذلك، أضاف الشيخ حسن "أن التخوف كان موجودا من إحلال في العمالة الأردنية في الخارج وتحديدا في الخليج، ولكن لم نلحظ مؤشرات أو أرقاما عن عودة للعاملين أو الأسر".
ولفت إلى أن بعضا من أرباب العمل والشركات تحملوا كلف الضرائب والرسوم الجديدة التي تم فرضها على المقيمين في دول الخليج، وهذا أسهم في التخفيف من الأعباء على المغتربين هناك.
يشار إلى أن إجمالي تحويلات العاملين الأردنيين في الخارج ارتفع بنسبة 1.2 % لنهاية نيسان (ابريل) من العام الحالي إلى 1.2 مليار دولار (838.1 مليون دينار)، مقارنة مع 1.185 مليار للفترة المقابلة من 2017.
وعلى المستوى الشهري، فإن البيانات الأولية الصادرة عن البنك المركزي تشير إلى ارتفاع إجمالي تحويلات العاملين بنسبة 2.3 % في شهر نيسان (ابريل) من العام الحالي إلى 319 مليون دولار مقارنة مع 312 مليون دولار للشهر ذاته من 2017.
ويتجاوز عدد المغتربين الأردنيين المليون موزعين على حوالي 70 دولة، بحسب الإحصاءات الصادرة عن وزارة الخارجية.
وأظهرت البيانات أن 79.5 % منهم متواجدون في دول الخليج العربي، و11 % في أميركا وكندا، و3.4 % في أوروبا، و3 % في باقي الدول العربية.