النفط يغلق مرتفعا لكنه ينهي الأسبوع على خسائر

 

ارتفعت أسعار النفط حوالي 1 % فجر أمس مع تضرر الإمدادات من إضراب عن العمل في النرويج واحتجاجات في العراق، لكنها سجلت ثاني خسارة أسبوعية على التوالي بعد أن أعيد فتح موانئ ليبية وتوقعات بأن إيران ربما ستظل تصدر بعض الخام على الرغم من عقوبات أميركية. 
وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 88 سنتا، أو 1.18 %، لتبلغ عند التسوية 75.33 نقطة. لكنها تنهي الأسبوع على خسارة قدرها 2.7 %. 
وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 68 سنتا، أو 0.97 %، لتسجل عند التسوية 71.01 دولار للبرميل. لكنها أيضا تنهي الأسبوع على خسارة تبلغ حوالي 3.9 %. 
وقلصت السوق مكاسبها في أواخر الجلسة بفعل تقرير لبلومبرج بأن إدارة ترامب تدرس بجدية استخدام الاحتياطي البترولي الاستراتيجي للولايات المتحدة وهو ما سيعني إضافة المزيد من الإمدادات إلى السوق. ويحتوي الاحتياطي الاستراتيجي على حوالي 660 مليون برميل تكفي الإمدادات لحوالي ثلاثة أو أربعة أشهر. 
وأضرب مئات من العمال في حفارات بحرية للنفط والغاز في النرويج عن العمل يوم الثلاثاء بعد أن رفضوا اتفاقا مقترحا بشأن الأجور، وهو ما أدى إلى إغلاق حقل نفطي تشغله شل. 
وفي العراق خرج محتجون إلى شوارع مدينة البصرة النفطية لليوم الخامس على التوالي ومنعوا الوصول إلى ميناء أم قصر للبضائع مطالبين بوظائف وتحسين الخدمات الحكومية.
وفي الأثناء، أنهى الدولار الأميركي جلسة التداول الأسبوع الماضي على انخفاض بعد أن تراجع من أعلى مستوى في أسبوعين أمام سلة من العملات والذي صعد إليه بدعم من مشتريات للاستثمار الآمن بعد أنباء عن فائض تجاري قياسي للصين قد يغذي التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم. 
وقال محللون إن تراجع العملة الخضراء تزامن من مكاسب متواضعة للأسهم في بورصة وول ستريت وهبوط في حجم التداول قبل عطلة نهاية الأسبوع. 
وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس قيمة العملة الأميركية مقابل الين الياباني واليورو وأربع عملات رئيسية أخرى، 0.07 إلى 94.739 في أواخر التعاملات بعد أن لامس في وقت سابق من الجلسة 95.241 وهو أعلى مستوى منذ التاسع والعشرين من حزيران (يونيو). 
وارتفعت العملة اليابانية 0.2 % أمام الدولار إلى 112.30 ين بعد أن تعافت من أدنى مستوى في ستة أشهر البالغ 112.79 ين. 
وهبط اليورو إلى أدنى مستوى في تسعة أيام عند 1.1610 دلاور قبل أن ينهي الجلسة مستقرا عند 1.1680 دولار. 
وانخفض اليوان الصيني حوالي 0.5 % في الأسواق الخارجية إلى 6.7250 مقابل الدور مقتربا من أدنى مستوى في 11 شهرا البالغ 6.7326 الذي سجله في الثالث من تموز (يوليو).