3 مشاريع متأخرة في قطاع الاتصالات خلال حزيران

 

 كشفت خطة تحفيز النمو الاقتصادي الأردني، المنشورة على شبكة الانترنت، أن 3 مشاريع تأخر إنجازها من أصل 5 مشاريع، كان يفترض أن تنتهي منها الحكومة مع نهاية شهر حزيران (يونيو) الماضي في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وذكرت الخطة، التي تحمل العنوان http://egp.jo/ar على شبكة الانترنت، أن المشاريع التي تأخر إنجازها في القطاع، وكان يفترض إتمامها مع انتهاء شهر حزيران (يونيو) الماضي هي: مشروع أعمال البنية التحتية لمشروع ربط شبكة الألياف الضوئية في إقليم الجنوب، مشروع إعادة هندسة الإجراءات لـ44 خدمة في دائرة مراقبة الشركات، ومشروع ربط المؤسسات على نظام المراسلات الحكومية (تراسل) والمعني بربط الدواوين الرئيسية لـ112 مؤسسة حكومية مع النظام.
وفي المقابل، ذكرت الخطة أن الحكومة أنجزت مشروعين كان مخططا الانتهاء منهما في شهر حزيران (يونيو) الماضي في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وهما: مشروع أتمتة 5 خدمات في وزارة الداخلية، ومشروع إعادة هندسة الإجراءات لـ44 خدمة في إدارة التأمين الصحي.
وقد ذكرت الخطة أسباب تأخر الإنجاز في المشاريع الثلاثة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
وعن تأخر إنجاز مشروع الانتهاء من أعمال البنية التحتية لمشروع ربط شبكة الألياف الضوئية في إقليم الجنوب، قالت الخطة: "تم الانتهاء من تنفيذ أعمال الكوابل الهوائية في الطفيلة والعمل جار لإنهاء الربط في محافظات الجنوب كافة؛ حيث بلغت نسبة الإنجاز 90 % ومن المتوقع تسلم المشروع في الربع الثالث من العام الحالي".
وبخصوص تأخر مشروع إعادة هندسة الإجراءات لـ44 خدمة في دائرة مراقبة الشركات، قالت الخطة: "في مرحلة دراسة الوضع الحالي للخدمات وسيتم الانتهاء من الخدمات مع نهاية العام الحالي".
وعن تأخر إنجاز المشروع الثالث خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي، وهو مشروع ربط المؤسسات على نظام المراسلات الحكومية (تراسل) والمعني بربط الدواوين الرئيسية لـ112 مؤسسة حكومية مع النظام، قالت الخطة: "تم ربط 86 مؤسسة على نظام تراسل من أصل 108 مؤسسات والعمل جار على ربط بقية المؤسسات".
يشار الى أن جميع المشاريع السابقة سواء التي تم إنجازها أو المتأخرة منها هي المشاريع التي بدأت الحكومة السابقة العمل عليها ضمن خطة تحفيز النمو الاقتصادي التي أقرتها الحكومة نفسها وأطلقتها العام الماضي.