الحمصي: الاستثمارات الكويتية تعزز جهود التنمية في المملكة

 

e20f9f40c0254e8d240c6b1659e8eaf2.jpg_2

أكد رئيس غرفة صناعة عمان العين زياد الحمصي أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية الأردنية مع الكويت، خصوصا وان البلدين يرتبطان بعلاقات تاريخية وسياسية وثيقة

وعبر الحمصي خلال حفل تكريمي اقامته الغرفة للسفير الكويتي في المملكة الدكتور حمد الدعيج عن اعتزاز القطاع الصناعي الاردني بالعلاقات الوطيدة التي تربط البلدين، والتي يأمل أن تنعكس على العلاقات الاقتصادية بين البلدين التي ما زالت دون الطموح، حيث بلغ حجم الصادرات الأردنية الى الكويت خلال العام الماضي 2015 ما قيمته (5ر210) مليون دينار فيما كانت مستورداتنا منها حوالي (3ر74) مليون دينار، الامر الذي يؤكد ضرورة بذل المزيد من الجهود من رجال الاعمال في البلدين لتطوير هذه العلاقات، بهمة ودعم المسؤولين في البلدين.
وثمن الحمصي الدور الكبير الذي يقوم به الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في دعم التنمية في مختلف الدول النامية، حيث فاقت قيمة مبالغ الدعم المقدمة من هذا الصندوق منذ تأسيسه وحتى الآن الـ 19 مليار دولار، الامر الذي يؤكد على حرص دولة الكويت الشقيقة على النهوض بكل أسباب واركان التنمية للدول العربية والاسلامية.
كما اشاد الحمصي بالتعاون الذي أبدته كافة الأجهزة المعنية في دولة الكويت الشقيقة، في تسهيل دخول البضائع والمنتجات الأردنية الى السوق العراقي من خلال معبر صفوان الحدودي بين الكويت والعراق، الأمر الذي خفّف من حدة تأثير اغلاق معبر طريبيل الحدودي على الصادرات الأردنية للسوق العراقي.
من جهته اكد السفير الكويتي في المملكة الدكتور حمد الدعيج ان العلاقات بين البلدين متجذرة منذ استقلال دولة الكويت في أوائل ستينيات القرن الماضي، حيث ساهم آلاف الأردنيين في بناء العديد من قطاعات العمل وعلى رأسها قطاع التعليم، مضيفا أن العلاقات الايجابية حتى يومنا هذا وعلى كافة الصعد، بفضل دعم ورعاية وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين واخيه امير دولة الكويت سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وتأكيداً لهذه العلاقات الأخوية، وتقديراً لسمو الشيخ صباح الأحمد ومواقفه المساندة دوماً للأردن، وجـّه جلالة الملك بإطلاق اسم سموه على ميناء الغاز في مدينة العقبة، ليصبح ميناء سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.
واضاف الدعيج ان حجم الاستثمارات الكويتية في الأردن يصل الى 13 مليار دينار، وهي من ضمن أعلى الاستثمارات في المملكة، ونأمل أن تصل الى 100 مليار خلال السنوات العشر القادمة، اما ثقافيا فقد تزايد أعداد الطلبة الكويتيين الدارسين في الجامعات الأردنية ليصل الى حوالي سبعة الاف طالب وطالبة، كما بدأت المملكة تشهدا تزايدا بأعداد الكويتيين الذين يزورون المملكة لغايات السياحة والعلاج.