مشاريع تساهم في دعم الشباب والسيدات للتشغيل والتشغيل الذاتي بالدعم من يونيسف الاردن

 

حظي مركز تطوير الأعمال بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولةUNICEF في تنفيذ العديد من البرامج التي تهدف في مجملها إلى دعم الشباب والسيدات وتسهيل دخولهم بسوق العمل في كافة محافظات المملكة وخاصة بالمناطق الأكثر عوزا، بالإضافة للتحفيز على التشغيل الذاتي، كما كان لها دور في دعم المبادرات التي تعزز دور المرأة في المجتمع وتسهل انخراطها في العمل خاصة في المناطق الأقل حظا وتشهد ارتفاعا ملحوظا في الفقر والبطالة.

من أبرز البرامح التي حصلت على دعم اليونسيف الأردن البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي (انهض) المدار من مركز تطوير الأعمال وبالشراكة مع البنك المركزي الأردني وجمعية البنوك الأردنية ومراكز تعزيز الانتاجية – إرادة ومنظمة اليونيسف وهو برنامج متكامل يقدم سلسلة من الخدمات الفنية والمالية تمكن الشباب من إقامة مشاريع تنموية صغيرة ومتوسطة والتطوير على مشاريعهم الخاصة، ابتداء من تقديم الدعم الفني والتدريب على ريادة الأعمال ومبادئ الادارة المالية وصولا لدراسة الجدوى الاقتصادية لمشاريعهم ومن ثم التمويل بقروض ميسرة من خلال البنوك التجارية والإسلامية أو التمويل الذاتي ومن ثم التشبيك بأسواق تقليدية محلية وغير تقليدية والتوجيه والإرشاد وتعريفهم بالخبراء الفنيين والسوق والمنظومة الاقتصادية لغايات تحقيق الاستدامة لمشاريعهم.

وجاء في البيان الصحفي أن البرنامج الوطني للتشغيل الذاتي”انهض” برنامج وطني يهدف إلى محاربة البطالة، خصوصا بين الشباب من خلال تعزيز نهج التشغيل الذاتي عوضا عن التوظيف، وبالتالي تمكينهم من إقامة مشاريع تنموية تحقق فرص العمل لتأمين مصدر دخل مناسب لهم.

واشار خلال جائحة كورونا المستجد، استمر دعم اليونيسف UNICEF من خلال تقديم مساعدات للجمعيات التي تديرها سيدات في المناطق الأكثر فقرا والتي تفتقر ايضا للمحال التجارية التي توفر السلع الاساسية من خلال تأمين المستلزمات الاساسية لتصنيع الخبز والمواد الغذائية وتوزيعها على ابناء المنطقة، بالإضافة إلى تزويد الجمعيات بالمواد الأولية التي تساعد في تجهيز الخبز والمواد الغذائية لتشغيل السيدات وتعزيز اعتمادهم على الاكتفاء الذاتي مما يضمن ديمومة عمل الجمعيات ويخلق فرص عمل للسيدات ويشجع على التشغيل الذاتي من خلال عمل السيدات من المنازل.

وفي الحديث عن الدعم المنظم للمرأة وبدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسف) وبتنفيذ وإدارة مركز تطوير الأعمال BDC ذكر البيان “تم اعادة ترميم كل من جمعية الدهمة لتنمية المرأة الأردنية- مركز دهمة للتنمية المستدامة (بيت الحسينية) معان وبيت خيرات سوف في جرش وبناء مرافق جديدة للجمعية بحيث أصبح لديهما مطبخ انتاجي للمأكولات الشعبية والمعجنات، ومعمل للحلويات وتم تزويدهما بالأدوات والمعدات اللازمة لزيادة قدرتها الإنتاجية وتحسين نوعية المنتجات وتطوير الخدمات المقدمة للمجتمع المحلي والتي ساهمت في تسهيل الوصول الى مصادر دخل مختلفة وفتح فرص للتشغيل من سيدات المجتمع المحلي بالإضافة إلى تدريب السيدات لتشغيلهن داخل الجمعيتين وبعض من ابناء المجتمع المحلي على المهارات الحياتية والوظيفية التي تساعد الى بناء فريق متكامل يخدم غاياتهما ويلبي الاحتياجات والطلب المتوقع، كما تم ربطهما مع الأسواق المحلية والمطاعم لايصال منتجات السيدات من خلال توقيع مذكرات تفاهم مع شركات كبرى من الأسواق المحلية والجمعية، حيث أولى اليونيسف اهتماما كبيرا بفتح قنوات البيع والتسويق للجمعيات المدارة من السيدات من خلال ربط الجمعية ومنتجاتها بالسوق المحلي لتحقيق ديمومة الإنتاج واستمرارية مصدر الدخل مما سيخلق مستقبلا المزيد من فرص العمل ويحفز الاستثمار في المنطقة”.